مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

الخلاف على طبيعة الحكومة يجمد اتصالات التكليف والكلمة للحريري مساء

حزب الله: لا صلة للترسيم بالتطبيع والمصالحة مع العدو
يوم غضب عمالي الاربعاء وبري وجعجع يتساجلان انتخابياً

 في الاسبوع الفاصل عن موعد الاستشارات النيابية الملزمة الخميس المقبل تزامناً مع انطلاق المفاوضات اللبنانية –الاسرائيلية  لترسيم الحدود الجنوبية ، يبقى الهدوء السياسي مخيما على الاجواء اللبنانية العابقة بروائح الازمات الاجتماعية والاقتصادية والصحية الخانقة وما يتفجر من جديدها كل يوم.

ضفة التشكيل لم تشهد اي تطور لا في الداخل ولا خارجيا، ما يرجح كفة الارجاء، في ظل استبعاد فرضية عدم خروج الاستشارات باتفاق على تكليف نظرا لتداعياتها السلبية على اكثر من مستوى. ويعزز هذا الاتجاه الخلاف على طبيعة الحكومة وشكلها بين من يريدها تكنوسياسية ومن يتمسك باستقلاليتها التامة وتأليفها من خبراء واختصاصيين. من هنا يمكن فهم الخطوة الرئاسية بتوجيه الدعوة الى الاستشارات وحشر القوى السياسية في زاوية عدم الاتفاق خشية ان تبقى طابة المسؤولية بكل اوزارها في الملعب الرئاسي.

وغداة توجيه الدعوة الى الاستشارات النيابية ، لم تسجل اي اتصالات ، مفترض ان تنشط في قابل الايام، بين القوى السياسية المعنية بالاستحقاق، ربما في انتظار ما سيقوله رئيس تيار المستقبل الرئيس سعد الحريري عن المستجدات المحلية في اطلالته التلفزيونية مساء اليوم، علما ان رؤساء الحكومات السابقين الاربعة اجتمعوا مساء امس ولم يخرجوا بأي موقف من التشكيل. وقد افيد انهم لم يتخذوا قرارا من مبادرة الرئيس نجيب ميقاتي بتشكيل حكومة تكنوسياسية وان الحريري يتجه الى تصعيد موقفه بتكرار انه ليس مرشحا ولن يرشح احدا.

حزب الله يوضح: وقبيل اطلالة الحريري، اطل حزب الله بموقف من الملف الحكومي. فاعتبر في بيان صدر اثر اجتماع لكتلة الوفاء للمقاومة ان “لبنان اليوم بأمسّ الحاجة للإسراع في تشكيل حكومة وطنيّة فاعلة ومنتجة ولذلك نبدي كل حرصٍ على التعاون في سبيل تكوينها وتشكيلها، وندعو الجميع إلى الابتعاد عن نهج الكيدية والعزل والإقصاء الذي يضر بمصلحة الدولة والوطن والمواطنين . ورأت الكتلة “أنّ المراجعة لأسباب التعثر الذي أصاب مهمة تأليف الحكومة خلال الأسابيع الماضية، من شأنها أن تؤدي ببساطة إلى تجاوز المعوّقات وتجديد المساعي لتشكيل حكومة جديدة تختزن عوامل النجاح لأداء المهام المطلوبة في هذه المرحلة ولتحقيق الأهداف الإصلاحيّة والاستنهاضيّة اللازمة على صعيد الإدارة والوضع النقدي والاقتصادي والإنمائي والاجتماعي واعادة الاعمار في بيروت.
وفي ملف ترسيم الحدود اكدت الكتلة  إنّ تحديد إحداثيات السيادة الوطنيّة هي مسؤوليّة الدولة اللبنانية، المعنيّة حصراً بأن تعلن أن هذه  الأرض وهذه المياه هي أرضٌ ومياهٌ  لبنانيّة.  واشارت الى ” أنّ الإطار التفاوضي حول موضوع حصري يتصل بحدودنا البحرية الجنوبيّة واستعادة أرضنا وصولاً إلى ترسيم مواقع سيادتنا الوطنيّة، لا صلة له على الإطلاق لا بسياق المصالحة مع العدو الصهيوني الغاصب لفلسطين ولا بسياسات التطبيع التي انتهجتها أخيراً وقد تنتهجها دول عربيّة لم تؤمن يوماً بخيار المقاومة ولم تمارسه ضدّ عدوّ الأمّة في يومٍ من الأيام.

كوبيش: وفي السياق، غرد منسق الأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش عبر تويتر فكتب: تبادلت الآراء على هامش مؤتمر Globsec للأمن في براتسلافا مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان والألماني هايكو ماس.  رسالتنا الأساسية هي الحث على تشكيل حكومة ذات مصداقية في لبنان دون مزيد من التأخير للبدء بتنفيذ الإصلاحات.كيف يمكن مساعدة لبنان في غياب حكومة ذات صلاحيات؟”

يوم الغضب: في الاثناء، وعلى وقع تحذير فرنسا المتجدد من انهيار لبنان اذا لم يشكل حكومة سريعا، وعشية اجتماع مرتقب للمجموعة الدولية لدعم لبنان ستحث فيه بيروت على الاسراع في التأليف تفاديا للأسوأ، بقي الهم المعيشي في الواجهة. فقد أعلن رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر عن “تحرّك تحذيري تحت عنوان «يوم الغضب والرفض» الأربعاء 14 الجاري على كل الأراضي اللبنانية، وهو يمهّد لتحركات أخرى تعلَن في حينه”. وكان الأسمر عقد مؤتمراً صحافياً بعد اجتماع المجلس التنفيذي للاتحاد، تلا خلاله البيان الآتي: رفع الدعم عن الدواء سيؤدي إلى انهيار الضمان الاجتماعي والمؤسسات الضامنة ووزارة الصحة وبوادره الأولى رفع سعر الدولار في حساب المستشفيات من 1500 إلى 3950 حيث سيكون على المريض والمواطن تغطية فرق الاستشفاء بين 1500 ل.ل. و 3950 ل.ل. أي حوالي ثلثي الفاتورة وإذا دفعت المؤسسات الضامنة تفلس. رفع الدعم عن المحروقات سيؤدي إلى ارتفاع في أسعار كل شيء بدأً من تسعيرة النقل إلى سعر المولد الذي سيلامس 700.000 ل.ل. 5 ampère. إلى فاتورة الكهرباء الرسمية. – الى ارتفاع في أسعار كل السلع الاستهلاكية لأنّ كل شيء يعتمد على المشتقات النفطية –  رفع الدعم عن القمح سيؤدي إلى رفع كل أسعار المواد المشتقة من الطحين”. وسأل ” ماذا فعلتم بالشعب اللبناني؟   إنّ البلد يدار اقتصادياً من غرفة خلفية من حكومات عميقة غير الحكومات التي نراها تتحكم بكل شيء ونحن اليوم نرى اتجاهاً لبيع الذهب ولبيع أملاك الدولة وقرأت مقالاً يقول أنّ الدولة غنية بممتلكاتها. فهل هناك اتجاهاً لبيع أملاك الدولة؟

عين التينة – معراب: وسط هذه الاجواء، احتدمت سياسيا على خلفية طرح الرئيس نبيه بري، البحثَ في قانون الانتخاب امس في اللجان المشتركة، في توقيت اعتبرته القوات مشبوها حيث اولوية الناس في مكان آخر. فقد توجّه رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع عبر “تويتر” إلى المزايدين قائلاً “لولا وجودنا في المجلس النيابي لكانت مرّت بالأمس مؤامرة قانون الانتخاب”. وما كان من بري الا ان رد على معراب حيث اصدر مكتبه الاعلامي بيانا جاء فيه ان “كل قوانين الانتخابات السابقة يمكن إعتبارها مؤامرة على مستقبل لبنان ما عدا الاقتراح الحالي”. وأضاف: “إقرأ بروحية النصر للبنان وليس على الفريق الآخر”.

الكابيتال كونترول: ماليا، وفي حين اجتمع وفد شركة التدقيق المالي الفاريز اند مارشال الى فريق من مصرف لبنان ووزارة المال اليوم، أكّد رئيس لجنة المال النيابية ابراهيم كنعان أن ما تفعله اللجنة يهدف للخروج من الأزمة لإنهاء الفوضى وتسهيل امور الناس والطلاب في الخارج. كنعان وبعد ترؤسه اجتماع لجنة المال والموازنة في مجلس النواب، قال “عندما نقرأ عن عمل لجنة المال في بعض الصحف نعتقد اننا نقرأ عن لجنة اخرى لان ما من شيء مما يكتب صحيح. وفي ما يتعلّق بالكابيتل كونترول، أكّد كنعان أن أكثر قانون مطلوب من صندوق النقد والحكومة واللبنانيين ليعرفوا ما لهم وما عليهم هو الكابيتال كونترول الذي ناقشناه بشكل عام من دون الدخول اليوم في تفاصيله، مشيراً الى ان الأمر كان مهماً منذ تشرين أول ٢٠١٩ للحدّ من المشاكل مع المودعين. وأضاف: “مصلحة لبنان هي أن يبقى هناك مودع واقتصاد والتضحية مطلوبة من الجميع وننتظر الايضاحات الكاملة لتكون آلية التطبيق خاضعة للتشريع لا الاستنسابية، وصندوق النقد يقول أن لا تمويل من دون الكابيتال كونترول و كنا قد بحثنا ملاحظاته على ما هو مطروح.” وفي سياقٍ متّصل كشف كنعان ان اللجنة قررت إنشاء لجنة فرعية تجتمع بكل الاطراف للوصول الى حل يرضي الناس والدولة لتأمين فرصة التنفس للناس والسيولة المطلوبة للمصارف لتحريك العجلة الإقتصادية. وشدد كنعان على ان لا ترف في اضاعة الوقت لذلك نقوم بعملنا التشريعي في غياب الحكومة، مؤكداً ان المرحلة هي للانقاذ، ما يتطلب ان يقوم الجميع بدورهم وبدل انتقاد لجنة المال على عملها من قبل البعض المفروض دعمه.

اسبانيا ولبنان: في الغضون، الاحاطة الدولية بلبنان مستمرة. فقد بحث وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال شربل  وهبة مع سفير اسبانيا خوسيه ماريا فيري ، في التحضيرات لزيارة وزيرة خارجية بلاده  أرانتشا جونثاليث لاي للبنان الاسبوع المقبل.

بلدات حمراء: صحيا، وفي ظل الارتفاع المخيف لعداد الاصابات اليومية بفيروس كوفيد19 وقد لامس امس 1500 اصابة، ما حدا بعدد من المسؤولين السياسيين الى مناشدة المعنيين بالملف اقفال البلاد، قبل ان يصبح  لبنان بكامله في دائرة الخطر “الاحمر”، اعلنت مستشارة رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب للشؤون الصحية بترا خوري ان “كل 7 ايام سيتم تحديد اسماء بلدات جديدة لمتابعة موضوع الحجر، خصوصاً واننا في مرحلة انتشار محلي، وهدفنا في المدى الطويل تخفيف الاصابات”. ورأت أن “الصعوبة التي تواجه الشعب اللبناني هي كيفية التعايش مع كورونا ونحتاج الى اسبوع على الأقل لمعرفة ما الذي تحقق بعد اقفال الـ111 منطقة ونحن على موعد غدا لتقييم الوضع”، مشيرة إلى ان “على السلطات المحلية ممارسة مهامها على الارض لتنفيذ الخطة بحزم”.  واوضحت أن “عددا من دول العالم نفذت الخطة ونجحت في ذلك، كخيار بديل عن الاقفال العام”، مذكّرة بأن “وزارة الصحة ارسلت عددا من الفرق الى المناطق لاجراء فحوصات، وبحسب لون المنطقة سيتم اقفال المناطق، وكل بلدة تتحول الى اللون الاحمر سيتم اقفالها”.

حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.