مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

قاتل للخلايا السرطانية… علماء الوراثة يختبرون فيروسا تم إنشاؤه لمنع انبثاث الأورام

على مدى عدة عقود، كان العلماء في جميع أنحاء العالم يجرون أبحاثًا على فيروسات حالّة للأورام مصطنعة تهدف إلى تدمير الخلايا السرطانية.

أظهر بعضها فعاليتها، على سبيل المثال، تمت الموافقة على استخدام الفيروس لعلاج سرطان الجلد في الولايات المتحدة في عام 2015.

ومع ذلك، فإن تطبيق هذه الطريقة ضد السرطانات المنتشرة لم يؤد إلى نتائج، فالجزيئات الفيروسية لم تستطع التغلب على جهاز المناعة البشري والوصول إلى الأورام الخبيثة.

تمكنت مجموعة من العلماء من جامعة إيموري وجامعة كيس في منطقة ويسترن ريزيرف تحت قيادة البروفيسور دميتري شياخميتوف من إحراز تقدم كبير في حل المشكلة.
تم نشر نتائج عملهم في موقع “Science Translational Medicine” الطبي.

قام الباحثون بتعديل الفيروس الغدي البشري بحيث لا يستجيب له جهاز المناعة على الفور.

ووفقًا لشياخميتوف، فإن هذا “يجعل من الممكن إدخال الفيروس في الدم دون التسبب في تفاعل التهابي واسع النطاق”.

وأوضح شياخميتوف، بحسب موقع “Medical Xpress”: “يقوم الجهاز المناعي بكفاءة بإرسال الفيروسات إلى الكبد للتخلص منها عند حقنها في الوريد، لهذا السبب، يتم حقن معظم فيروسات الورم مباشرة في الورم دون التأثير على النقائل”، منوها إلى أنه “على النقيض من ذلك، يتم تسليم الفيروس المعدل بشكل منتظم بجرعات عالية كافية لقمع نمو الورم دون التسبب في سمية جهازية تهدد الحياة”.

تم تأكيد فعالية الطريقة من خلال الاختبارات المعملية، حيث تم حقن القوارض المطعمة بخلايا سرطان الرئة البشرية مع فيروس غدي قياسي وآخر معدل.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.