مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

مؤتمر علماء المقاومة… حسون: سورية ستبقى حاضنة المقاومة.. حمود: إدانة التطبيع مع العدو الصهيوني

واستنكر الدكتور أحمد بدر الدين حسون مفتي الجمهورية في كلمة عبر “تقنية الفيديو” خلال المؤتمر تراكض البعض للتطبيع مع العدو الصهيوني بينما الأراضي العربية لا تزال مغتصبة ومئات الأحرار يقبعون في معتقلات الاحتلال والأقصى يستباح داعياً إلى توحيد الصفوف في مواجهة العدو الإسرائيلي بدلاً من التطبيع معه.

وقال المفتي حسون: أطل عليكم من أرض باركتها السماء وقدستها أقدام الأنبياء.. أحدثكم من أرض حاولوا منذ عشر سنوات تدمير جيشها وإذلال شعبها لكن سورية صمدت وانتصرت على المتآمرين وظلت حاضنة المقاومة وداعمتها الصادقة وستبقى مع المقاومة في نفس الخندق ولآخر نفس.

بدوره أكد رئيس اتحاد علماء المقاومة الشيخ ماهر حمود في كلمته بافتتاح المؤتمر أن مقاومة الكيان الصهيوني تزداد ثباتاً ورسوخاً لافتاً إلى أنه بعد 33 عاماً على انتفاضة الحجارة الفلسطينية ثبت أن الحجارة أقوى من الرصاصة وأن الإيمان بالحق والمستقبل أقوى من جحافل الاحتلال.

وأدان حمود كل أشكال التطبيع والاستسلام للعدو الصهيوني والاستكبار الأمريكي مشيراً إلى أن التطبيع جاء نتيجة فشل عدوان تموز 2006 وفشل محاولة القضاء على محور المقاومة من خلال التآمر على سورية التي تدعم المقاومة بكل ما لديها.

وأشار حمود إلى أن الولايات المتحدة أعلنت صراحة أنها دفعت مليارات الدولارات لتشويه صورة المقاومة وضرب سورية والعراق وليبيا مشدداً على أن محور المقاومة سيفشل كل المؤامرات ويحقق النصر.

من جانبه شدد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم على أن فلسطين محتلة وهي قضية حق و”إسرائيل” مغتصبة وهي الباطل وما ضاع حق وراءه مطالب مشيراً إلى أنه على الرغم من حجم التآمر منذ “وعد بلفور” عام 1917 فإن الأجيال المتتالية تقاتل وتعمل من أجل قضية الحق وتحرير فلسطين.

وأكد قاسم أن التطبيع كشف المستور وأظهر الخونة وأبرز المقاومين والداعمين ولم يعد الموقف الرمادي موجودا حيث أصبحت المواجهة مكشوفة مشيراً إلى أن كيان الاحتلال الإسرائيلي يحمل تاريخاً وحاضراً مليئا بالجرائم والفوضى والتخريب ولا يمكن أن تستقر المنطقة والعالم بوجوده وعلينا أن نزداد قوة وتجهيزا لنحقق توازن الردع الذي يؤمن الدفاع والانتصار.

وشدد قاسم خلال المؤتمر الذي ينعقد بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لانتفاضة الشعب الفلسطيني على أن فلسطين التي ارتوت بدماء الشهداء ستنتصر بقوة المقاومة

سانا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.