مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

إطلاق آلية ذات دفع رباعي للتدخل السريع في عمليات الإطفاء

أنجزت مجموعة “درب عكار البيئية” أول آلية وإنقاذ جبلي مجهزة للتدخل السريع لإطفاء الحرائق والإنقاذ الجبلي، والاستعداد للمساندة والمساعدة في منطقة جرد القيطع أعالي منطقة عكار وفي أي منطقة أخرى، والتي أطلق عليها إسم “لزاب” تيمنا بأشجار اللزاب العنيدة التي تعيش على أعالي المرتفعات الجبلية من عكار.

طالب
وقال أحد أعضاء المجموعة المتابعين لهذا الانجاز عثمان طالب: “بعد حملة التبرعات التي أطلقتها درب عكار في أيلول الماضي، والتي جمعت حوالى 21 الف دولار أمريكي، من أصحاب الخير والاصدقاء الذين مدوا يد العون في سبيل إنجاح هذا المشروع، إنتهى العمل الأساسي لشراء وتجهيز آلية للتدخل السريع في الحرائق والتي ستعمل ضمن منطقة جرد عكار مع الاستعداد للمساندة والمساعدة في أي منطقة”.

أضاف: “الآلية هي من نوع Nissan Titan v8 تم تجهيزها بشكل كامل بشكل محلي في عكار، وصممت لتلبي احتياجات المنطقة، وطبيعة الطرق الجبلية. وبما يسد الثغرات ونقاط الضعف في سبيل الخروج بتصميم ومواصفات مناسبة للبيئة الجبلية لجرد عكار”.

صعب
وأشار المهندس عبد الهادي صعب الى “أن الفكرة أتت نتيجة تحليل بيانات أكثر من 10 حرائق كبرى حصلت في هذا الموسم في غابات عكار، التي لو توافرت إمكانات التدخل السريع لدخول مواقع إشتعال النار، لتمت السيطرة عليها بشكل أسرع ولتقلص حجم الاضرار الكبيرة التي خلفتها هذه الحرائق”.

وأكد أن “معظم التجهيزات الاساسية للآلية، تم توفيرها، وبأعلى المواصفات، ونحن نضع خبراتنا بتصرف كل من يرغب بتنفيذ مشاريع مشابهة”.

وأشار الى “أن الآلية التي تم تجهيزها بالكامل لعمليات الاطفاء والتدخل السريع ، ونحن في طور إتمام تجهيزها لمهمات الإنقاذ الجبلي والتي تتطلب معدات متخصصة نظرا لعدم توفر الميزانية الكافية، فضلا عن نفقات التشغيل والصيانة التي تتطلبها هكذا أنواع من الآليات، لذلك ما زال بإمكان من يود المساهمة بتقديم الدعم والمساعدة، التواصل معنا عبر بريد صفحة المجموعة”.

طالب
وشكر علي طالب كل من “ساهم معنا في سبيل انجاح هذا المشروع، و لكل من ساندنا ووقف بجانبنا وخاصة في هذه الظروف الصعبة، كما شكر ايضا Kappa Plast ind على التصميم الرائع للخزان، وللحداد محمود خلف الذي أشرف على تنفيذ معظم أعمال الحدادة فيها، ولكل من قدم لنا المشورة والنصيحة”.

*المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.