مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

الوحيمد سفيراً للسلام في السودان..

الاحساء / موقع حرمون – زهير الغزال
اختارت المنظمة الدولية للسلام في السودان الأديب السعودي عبداللطيف الوحيمد سفيراً لها ضمن نخبةٍ من الشخصيات المرموقة على المستوى العربي لنشر الوعي بمفاهيم السلام وثقافة التسامح وتعميق الثقافة الاجتماعية وتحقيق التكافل داخل المجتمع العربي وتجسيد رسالة المنظمة الهادفة لخلق جيلٍ يخدم البشرية ويحقق الاستقرار للشعوب العربية.
وتجدر الإشارة الى أن هذه المنظمة تعمل تحت مظلة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في جمهورية السودان ومقرها مدينة الخرطوم وتتولى معاونة الجهات الرسمية وغير الرسمية في مجال السلام وتنفيذ المهام التي يمليها عليها الواجب الاسلامي من أجل خلق جيلٍ يحافظ على تحقيق السلام في مجتمعه ورفع الوعي بهذا المبدأ العظيم لتنعم الشعوب العربية بالاستقرار والرفاهية كما تسعى المنظمة لتبادل الخبرات العربية والأجنبية والمعلومات المتعلقة بالسلام وتحقيق الانجازات المستقبلية.

يُذكَر أن الوحيمد سفير للجمعية النرويجية الدولية للعدالة والسلام ويعمل في وزارة الإعلام وعضو في هيئة الصحافيين السعوديين وهيئة الاعلام المرئي والمسموع ومستشار في منتدى الأدب الشعبي التابع لجمعية الثقافة والفنون وصحافي سابق في جريدتَي اليوم وعكاظ.

وحاصل على شهادة الدكتوراه الفخرية بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف لقاء بحثٍ تنظيريٍ وتقعيديٍ للقصيدة النبطية الحديثة.

نشر أكثر من ٥٠٠ قصيدةٍ ومقالةٍ ودراسةٍ في الصحافة السعودية والخليجية وآلاف المواد الصحافية واستضافته القنوات الإذاعية والتلفزيونية والمطبوعات الصحفية والأمسيات الشعرية والمحافل الثقافية والاجتماعية وفاز في مسابقاتٍ أدبيةٍ بالشعر والنثر ومثَّل المملكة في دولٍ خليجيةٍ وعربية شاعراً ومحاضراً وتم تكريمه في الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة لقاء محاضرةٍ عن التجديد في الشعر السعودي وتكريمه أيضاً في الشارقة بطباعة ديوانه الشعري الثالث على نفقة دائرة الثقافة بتوجيهٍ من حاكم الشارقة والاحتفال بتوقيعه ضمن مهرجان الشارقة السنوي للشعر النبطي وتم الاحتفال بتنصيبه سفيراً للنيات الحسنة في الشارقة وتقليده وشاح السفارة الإنسانية من قبل أمير المنطقة الشرقية ومنحه شهادة دكتوراه شرفية من جامعة باي ردج للدراسات والبحوث الإنسانية في النرويج كما تمّ تكريمه في عشرات المناسبات الاجتماعية والمحافل الثقافية والأمسيات الشعرية في بلاده من قبل أمراء ومسئولين بالدروع التذكارية وشهادات الشكر والتقدير لقاء جهوده الأدبية والصحافية.
– صدرت له:
كتب: بعنوان (كيف تبدع القصيدة؟)، و(من الحب) و(شذرات) و(الأحساء أصالة وعطاء) و(التجديد في الشعر النبطي).
ودواوين بعنوان: (مشاعر متعطشة) و(همس المشاعر) و(صدى الوجدان) بالإضافة لأربعة دواوين سمعيةٍ تضم قصائد عاطفيّة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.