مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#لبنان/ سياسيون هنأوا بعيد مار مارون وطلبوا منه الخلاص للبنان

لبنان/ متفرقات

غرد عدد من السياسيين عبر حساباتهم على “تويتر”، مهنئين بعيد القديس مارون، طالبين منه أن يخلص لبنان.

وغرد وزير الصناعة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور عماد حب الله: “نسأل الله أن يعيد عيد مار مارون على الجميع وقد تخلصنا من آفة الفساد في لبنان، ومن الفاسدين والمفسدين والمحتكرين والمتاجرين بدم اللبنانيات واللبنانيين، ونسأله أن يمن على لبنان بزوال جائحة كورونا وبصحة وعافية اللبنانيات واللبنانيين”.

ونشر رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع صورة للقديس، وغرد: “أيها القديس الحبيب تشفع بلبنان!”

وغرد النائب مصطفى حسين: “نعايد اللبنانيين عموما والموارنة خصوصا بحلول عيد مار مارون، في ظل غصة كبيرة لأن العيد هذا العام يحل في ظل أوضاع صعبة ودقيقة! أمنيتنا أن يكون الآتي من الأيام أفضل، فيعود الخير الى ربوع بلادنا والاستقرار الى نفوس شعبنا، ونتجاوز الصعاب الراهنة ونمضي نحو مستقبل أفضل”.

وغرد النائب فريد الخازن: “إنهض يا مار مارون بشعبك، وانتشله من المصائب والأزمات، وأنر عقول حكامه الذين يحكمهم الطمع والفساد”.

كذلك غرد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب بيار بو عاصي: “مارون، يا قديسا ناسكا، لم يمتلك شيئا سوى حب الله والانسان، كل إنسان، فامتلك كل شيء. إن زرعنا قيمك في أرض لبنان حصدنا وطنا واستحقينا أن ندعى لك أتباعا”.

وللمناسبة، غرد النائب زياد الحواط: “مسيرته الشاقة وإيمانه المتجذر قدوة لنا لكي نبقى ونستمر بنضالنا في هذه الارض. يا مار مارون ساعدنا لنخلص بلبنان”.

وغرد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب ماجد أدي أبي اللمع: “يا من عشت متقشفا متأملا في كمال الله. من تقواك ومسيرتك نستمد قوتنا في الحفاظ على إيماننا وأرضنا. في عيدك نستلهم صلابتك في قيادة أبنائك لإنقاذ هذا الوطن”.

وللمناسبة أيضا، غرد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب فادي علامة: “لمناسبة عيد مار مارون، أتقدم من الطائفة المارونية الكريمة واللبنانيين عموما بأحر التهاني، أعاده الله على الجميع بالصحة والعافية والأمان، وعلى وطننا لبنان بالاستقرار”.

أما رئيس جهاز العلاقات الخاريجية في “القوات اللبنانية” الوزير السابق ريشار قيومجيان فغرد: “يا مار مارون، كل الطوائف تتضرع إليك وتتوسل، أطرد شياطين الطائفة وكل الطوائف ليسلم لبنان”.

بدوره، نشر عضو المؤسسة المارونية للانتشار النائب السابق أمل أبو زيد صورة للقديس، وأرفقها بتغريدتين: “منذ أكثر من 1600 عام، إنجبل الموارنة بتراب لبنان وأرزه وتلاله ووديانه. لعبوا دورا في تأسيس الكيان اللبناني وباتوا جزءا لا يتجزأ منه ولا يتجزأ منهم. نشأوا على الحرية والإيمان. نشروا المعرفة في العالم ونجحوا في رسم أبهى صورة عن لبنان”.
أضاف: “نطلب في هذا العيد أن يبارك مار مارون هذا الوطن وأن يحمينا جميعا من كل الشرور والمخططات الهادفة الى تدمير هذا البلد الحبيب”.

وغرد الوزير السابق يوسف سلامه: “ناسك ومتمرد على جوع الأرض وغريزة البقاء، أسس مع تلاميذه جماعة تبحث عن العلم والحرية في كل مكان وزمان، ساهمت مع غيرها من عشاق الحرية بعناد، بتأمين مساحة حرة وآمنة اسمها لبنان. القديس مارون، يوم تنكر أبناؤك لتعاليمك، تعثروا ومعهم تعثر لبنان، أيها القديس الجليل، طهر نفوسنا، أعدنا إلى رشدنا، أنر شعبنا لكي يتعظ من تجارب تاريخه الحديث المليء بالسقطات المخجلة على مستوى الفكر والمناعة وثقافة التضحية والعطاء، أعد إلينا شعلة لطالما أنارت طريقنا عبر التاريخ، خطفها من أمام أعيننا سحر قادة من أتباع الشيطان، سقطوا في التجربة ومعهم سقط لبنان”.

*موقع ومجلة حرمون

*المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.