مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#لبنان … لهيب الدولار يشعل الشارع … غليان شعبي و “تَوتَرة” سياسية عون يسعى للتأليف و “المستقبل” تجول: حريصون على حقوق الجميع.

– فيما يبحث السياديون الداعمون نداء بكركي لانقاذ لبنان عن آلية تخوّلهم التحرك في اتجاه المجتمع الدولي، تقفز فوق موجة تهم التخوين من معارضيه، ينغمس المجتمع الداخلي في هموم ما عادت تحتمل وقد بلغ الهبوط حده الاقصى نحو جهنم الموعودة، مع صعود صاروخ سعر صرف الدولار بسرعة قياسية طابشا دفة ميزان العشرة الاف ليرة وتداعياته الكارثية على اسعار السلع والمواد الاستهلاكية وانضمام قطاعات حيوية اساسية رسميا الى فلك دولار ال3900 ليرة لا سيما ضمان الاستشفاء الذي بات رفاهية لمن لا زال يملك قدرة التنعم به، كما بنور كهرباء محجوبة عمن فقد القدرة على التسديد لدولة الفاتورتين، وملجأه الوحيد الشارع، قطع طرق واحراق اطارات، غير آبه بكورونا ولا بعدادها ما دامت النتيجة السوداء واحدة.

 

غليان شعبي: وسط غليان شعبي بفعل ارتفاع سعر صرف الدولار ، تُرجم عودة لحركة قطع الطرق في عدد من المناطق،استمر الجمود الحكومي على حاله، ولا اتصالات بين المعنيين بعملية التأليف الذي بات ملحا وأكبر فيما تبادل التهم على حاله بين شريكي الحكم. فبعبدا تحمل تبعات عدم تشكيل الحكومة للرئيس سعد الحريري وتعتبر ان لا مجال اليوم لعقد طاولة حوار او بحث في استراتيجية دفاعية او حتى استئناس باراء الكتل النيابية ما دامت الحكومة لم تشكل، في حين تجول كتلة المستقبل على المراجع الروحية شارحة اسباب العرقلة.

 

نسعى للتأليف: وبينما اكدت رئاسة الجمهورية ان الكلام المنسوب للرئيس ميشال عون اليوم، لا اساس له من الصحة، اكد الاخير السعي “لتأليف حكومة ليتمكن لبنان من خلالها التفاوض مع المؤسسات المالية التي أبدت رغبتها بمساعدته”، معتبرا ان “بإمكان اللبنانيين المنتشرين مساعدة وطنهم عبر انشاء مؤسسات فيه وخلق فرص عمل لشبابه للحد من رغبتهم بالهجرة نتيجة الأوضاع الراهنة”. وشدد الرئيس عون على “السعي لاعادة البناء وتنمية القطاعات قدر الإمكان، وقد تمكنا من تنمية القطاع الزراعي أخيرا ما ضاعف انتاجه”، لافتا الى “أهمية العمل على تعزيز وحدة الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم والمحافظة على لبنان – الوطن الكوني لوجود الطاقات اللبنانية على امتداد القارات”.

 

حرص على الحقوق: في المقابل، في اطار الجولة على المرجعيات الروحية، زار وفد من نواب كتلة “المستقبل”، متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عوده، مؤكدين له “حرص الرئيس المكلف سعد الحريري الدائم على حقوق جميع اللبنانيين مسلمين ومسيحيين وفقا للدستور والقوانين وان الحفاظ على حقوق اللبنانيين، يبدأ من بناء الدولة واحترام مؤسساتها الدستورية والتزام قوانينها المرعية”. وتحدث النائب نزيه نجم بعد اللقاء، فقال “بتكليف من الرئيس الحريري، زرنا الصديق العزيز المطران الياس عودة، ووضعناه في أجواء الاتصالات والجهود التي يبذلها الرئيس المكلف في موضوع تشكيل حكومة مهمة من اختصاصيين غير حزبيين للتصدي للازمة الخانقة التي يعيشها لبنان، والتصدي لوقف الانهيار واعادة اعمار ما دمره انفجار المرفأ وتطبيق الاصلاحات المنشودة، كذلك وضعنا سيادة المطران في نتائج زيارات دولة الرئيس الحريري الى الدول الشقيقة والصديقة وما لمسه من استعدادات كبيرة لدى هذه الدول لمساعدة لبنان فور تشكيل حكومة مهمة، وهنا لا بد من الإشارة إلى طرح غبطة البطريرك بشاره الراعي في خصوص عقد مؤتمر دولي لمساعدة لبنان للخروج من أزماته، وفي هذا الإطار نؤكد حسن نوايا وأهداف صاحب الغبطة في مساعيه لحل الأزمة اللبنانية ونرحب بأي جهود دولية تساهم في مساندة لبنان لإيجاد حل للأزمات التي يعانيها”.

 

مسؤولية اخلاقية: وكان الوفد زار ايضا شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن الذي شدد على أن “الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية والمعيشية الخانقة باتت بمستوى يستدعي تأليف حكومة قادرة على إنقاذ لبنان اليوم قبل الغد”، مؤكدا أن “كل تعطيل وتأخير في تشكيل الحكومة يحمل أصحابه مسؤولية أخلاقية ووطنية وأمام الضمير والتاريخ لما يعنيه ذلك من إمعان في دفع لبنان نحو الانهيار واللبنانيين نحو الجوع والانفجار”.

 

ثقة بخيارات الصرح: من جهة ثانية، حركة دعم مواقف بكركي مستمرة. وفي السياق، استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، وفدا من المؤسسة المارونية للانتشار برئاسة شارل الحاج الذي نقل الى الراعي اتصالات التأييد الواردة الى مقر المؤسسة في بيروت من أبناء الجاليات اللبنانية في مختلف عواصم العالم، لمواقف البطريرك، والمعربة عن ثقتها بخياراته والتي تطلب، في الوقت نفسه، التزود بتوجيهاته، لكي يحملوا قضية لبنان كما يراها، الى جميع المحافل الدولية التي ينشطون فيها.

 

موقف تاريخي: من جانبه، قرأ المكتب السياسي الكتائبي في كلمة البطريرك الراعي في لقاء بكركي، موقفاً تاريخياً في ظرف دقيق تمر فيه البلاد، يحتم اعادة تصويب الثوابت وترسيخ اسس إنقاذ لبنان. ورأى ان كلمة البطريرك الراعي تحاكي ثوابت حزب الكتائب التي لم ينفك يرددها بالفم الملآن، وهي السبيل الوحيد لإنقاذ لبنان وإعادة بنائه على أسس صلبة لمئوية جديدة، فلا تمييز بين مواطن واَخر، ولا اشراك في السيادة ولا انغماس في محاور خارجية منعاً لضياع هوية لبنان وعلة وجوده. وجدد حزب الكتائب التأكيد على اهمية تحمل الدول الصديقة مسؤولياتها تجاه دولة عضو في الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية عبر المساعدة على تطبيق القرارات الدولية التي تعيد للبنان قراره الحر وحق ابنائه بالسيادة والحرية والعيش الكريم وتقرير المصير.

 

الوضع المالي: معيشيا، فيما نزل الناس الى الشارع في الشمال والبقاع وبيروت والجنوب، احتجاجا على تردي الاوضاع وعمدوا الى اقفال الطرق واشعال الاطارات، استقبل الرئيس نبيه بري وزير المال. وفي المواقف، غرّد رئيس حزب الكتائب سامي الجميّل عبر حسابه على تويتر فكتب “لا يوجد سعر صرف لطائفة وآخر لطائفة أخرى. انهيار الدولار يمس القدرة الشرائية لكل اللبنانيين. مواجهة المصيبة الاقتصادية كما السيادية لن تنجح الا اذا كانت صادقة وعابرة للطوائف والمناطق”. واكد اننا لن نسمح لمنظومة الانتهازيين بالمس بحلم جيل لبناني جديد بدولة مواطن عصرية سيدة مستقلة. من جانبه، غرد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب عماد واكيم عبر حسابه على “تويتر”: ‏الدولار دق عتبة 10 الاف ليرة، السلطة مختلفة على تقاسم الجبنة ولا تشكل حكومة، السلطة لا تريد تنفيذ اي اصلاحات حتى تستفيد من دعم صندوق النقد الدولي، السلطة لا تريد الحياد ولا تحقيق دوليا ولا مؤتمر دوليا لعيون ايران، الحل ثورة تطيح بالسلطة من جذورها وانتخابات نيابية مبكرة. وغرد النائب طوني فرنجيه عبر حسابه على “تويتر”: “الدولار يلامس 10 آلاف ليرة من دون تحقيق أي تقدم على الصعيدين الاقتصادي والحكومي. فهل ينتظر البعض، غير مبال، الانفجار الاجتماعي أو أن الفوضى باتت مطلوبة”؟

 

تقصي الحقائق: على صعيد آخر، يوفد رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع وفداً من تكتل “الجمهوريّة القويّة” للقاء متروبوليت بيروت للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة، في الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر غد الأربعاء في مقر المطرانيّة، لاطلاعه على العريضة النيابيّة المقدّمة من قبل التكتل إلى الأمين العام للأمم المتحدة للمطالبة بلجنة تقصي حقائق دولية في انفجار مرفأ بيروت باعتبار أن أغلبيّة اللبنانيين فقدوا ثقتهم بالتحقيق المحلّي، كما التباحث معه في مسألة الإسراع في دفع التعويضات المقرّة لإعادة اعمار المناطق المتضرّرة من العاصمة خصوصاً في ظل تقاعس السلطة عن القيام بواجباتها، وفق بيان صادر عن مكتب جعجع.

 

موقع حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.