مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#سامي_سماحة: سأروي لكم #فيلم_الحقيبة نحن قصص مش أرقام

 

سامي سماحة

 

ضمن خطة اللجنة الإذاعية في نداء العمل القومي القاضية بالتواصل مع أهلنا في فلسطين زوّدنا الدكتور عزمي منصور  بالفيلم الوثائقي “الحقيبة، عشان الناس تعرف إنو إحنا قصص مش أرقام”.

بطلتا الفيلم منى نبيل الكرد وأماني عودة وسكان حي الشيخ جراح وبلدة سلوان .

منى الكرد :

عالشارع ما عنيش مكان  تاني نروح عليّ.

وين بدك تاخدي الشنتة؟

شو هالسؤال وجعني والله ما بتخيّل حالي عن جد عايشى بمكان غير هون!

 

إذا أردنا أن نعرف ماذا تعني حرب الوجود علينا أن نطلع على أوضاع الفلسطينيين في فلسطين، وإذا كانت الأمثال ضرورية لتثبيت النظرية السياسية او الاجتماعية أو الفلسفية فإن الأحداث التي تحصل في أحياء المدن وفي البلدان الفلسطينية تؤكد كل يوم أن حربنا معهم حرب وجود، وهذه الأرض لا تتسع لنا ولهم، فإما نحن أو هم، وأكيد سنبقى نحن وسيرحلون .

منى الكرد تتحضّر للبقاء في حي الشيخ جراح وفي منزلها مهما حصل ومهما ارتفع ضغط العدو، فهي تعرف أن لحظة الحقيقة آتية، حقيقة المواجهة التي تؤكد حتمية الوجود، لكنها لا تنسى أبدا أن تتحضّر للخطة البديلة إذا ما اضطرت الى تنفيذها وهي اصطحابها كل ما  يذكّرها بالمنزل والحي من أبسط الأوراق والمغلفات الى كل الصور التي تذكّرها بمراحل عمرها والتي تؤكد على علاقتها الحميمية والوجودية مع المنزل والحي، أنها تريد أن تصطحب معها ما يدفعها الى الحنين للأماكن .

المواجهة يومية، وخطر الترحيل قائم وممكن في أي لحظة .

ما أصعبها أن تعيش شعور الترحيل طالما أنت مستيقظ، ما أصعب أن ترى عدوك استوطن في قسم من منزلك ولا تستطيع أن تقول له: ويحك لقد احتليت بعض منزلي يعني بعض روحي. ما أصعب أن تراه يدخل ويخرج ولا تستطيع أن تقول له كلمة تخدش مشاعره. يا لظلامة ليس العدو فقط بل يا لظلامة المجتمع الدولي والمجتمع الإقليمي وذوي القربى من العالم العربي.

ما أصعب أن ترى الأعداء يدخلون الى الحي ويجتمعون أمام منزلك  ويخبرونك أنهم آتون يوماً ما ليأخذوا ما بقي من منزلك، وممنوع على أي مواطن فلسطيني أن يدخل إلا بعد تحقيق طويل وأكثر الأحيان لا يسمح له بالدخول.

هذا يعني أنك على مشارف الترحيل، وممنوع عليك أن تصرخ وتقول: لا. أرضي ليست لكم، منزلي منزلي وليس لكم يا أولاد القحبة .

منى وعائلتها وسكان الحي يعيشون مشاعر حرب الوجود، فلا إمكانية للتعايش، فهم يزعمون أن أرضنا أرضهم وأن منازلنا لهم، كما وعدتهم أكاذيب توراتهم، ومن سوء القدر أن يكون العدو المبادر الى تحقيق هذه النظرية، نظرية حرب الوجود وليس نحن أصحاب البيوت والأرض .

منى الكردي دخلت الى صميم قلوبنا عندما أخبرتنا في خطاب تخرّجها أنها لا تستطيع أن تتأخر خوفاً من أن يمنعوها من الدخول الى الحي والى منزلها.

دخلت إلى أرواحنا وهي تصوّر حاجز العدو المدقق ببطاقات أبناء الأرض ويسألهم عن سبب دخولهم الحي، والمتجاهل تماماً دخول سيارات المستوطنين ودراجاتهم.

أقول لكِ بحق الأرض والسماء وتراب فلسطين أنك كنتِ في لحظتها كل فلسطين، فلسطين  الناس والأطفال والشجر والحجر والماء ومواكب المارة المُنشدة فلسطين لنا مهما طال الزمن .

أقسم لك أنني شعرت كما شعر كل من سمعك، أنك تمثلين عدالة السماء على الأرض وعدالة الأرض على الأرض وكم وددنا نحن الذين نشعر بك أن نكون معك وبجانبك ونحاول أن نكون البحصة الصغيرة التي تسند خابيتك.

أقول لك بحق حبك للمنزل وللشيخ جرّاح ولفلسطين أنكِ أنتِ من يزرع في قلوبنا الإيمان بالنصر، أنتِ من يأخذ الضعف من قلوبنا ساعة تقع المحن لأننا نشعر أن ما يواجهنا أصغر بكثير مما تواجهين .

منى الكرد لست وحدك، وحي الشيخ جرّاح ليس وحده، فشرفاء الأمة معكم مع فلسطين منذ أصبحت فلسطين قضية .

يجتاح الحريق الامة من البختياري وطوروس الى المتوسط والبحر الأحمر، حريق يُنذر بأننا أمام جولة كبيرة ومهمة من جولات الصراع على أمتنا وأولى طلائع انتصاراتنا هي صمودنا الذي ندفع ثمنه غالياً في فلسطين ولبنان والشام والعراق .

صبحنا آتٍ يا منى وهم على عتبات المساء.

أنت ومن يشبهك في فلسطين ومن وقع في الأسر من اللواتي والذين آمنوا بحقنا في أرضنا إشارات الطريق الى تحرير فلسطين .

نشدّ على إيمانك، نشد على عزيمتك، نشدّ على صبرك، نشدّ على إدراكك العالي وأنت الإعلامية الداخلة الى مهنتها من تجربة إعلامية في منزلها وفي حي الشيخّ جرّاح، ونقول لك النصر صبر ساعة ونعرف أنك لست صابرة فقط بل نعرف أنك تصبرين بألم لذلك كان صبرك كصبر كل أحرار فلسطين مختلفا عن صبر كل البشر .

في 9/8/2021

 

#منى_الكرد، #عزمي_منصور، #سامي_سماحة، #حي-الشيخ_جراح، #القدس، #فيلم_الحقيبة، #موقع_حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.