مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#اليمن..بمشاركة أكثر من ١٠٠ بحث علمي و ١٤ جامعة يمنية و ٥ عربية وجامعة آسيوية… #جامعة البيضاء تدشن مؤتمرها العلمي الثاني

#البيضاء

تنطلق #بجامعة البيضاء غدا السبت ٢١ أغسطس وعلى مدى ٣ أيام فعاليات المؤتمر العلمي الثاني برعاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أ.حسين حازب ووكيل أول محافظة القائم بأعمال محافظ محافظة البيضاء الشيخ حمود شثان تحت شعار :(تفعيل دور الجامعات في خدمة المجتمع.)

أكد أ.د أحمد العرامي رئيس الجامعة رئيس اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر بأن الجامعة عبر مختلف لجان المؤتمر استكملت كافة استعداداتها للانطلاق صبيحة السبت ١٢ محرم ١٤٤٣ الموافق ٢١ أغسطس ٢٠٢١م ، وأن المؤتمر سيقام عبر تقنية الزووم بتخصيص ثلاث محطات لبث فعاليات الجلسات العلمية من داخل الوطن وخارجه.

مثمنا دور وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ممثلة بمعالي الوزير أ. حسين حازب ونائبه أ.د علي شرف الدين وكذا السلطة المحلية ممثلة بالشيخ حمود شثان الوكيل الأول لمحافظة البيضاء القائم بأعمال المحافظ ، وأشاد بالدعم التقني المقدم من شركتي تليمن ويمن موبايل، ودور الأستاذ عبدالله إدريس نائب الثروة السمكية لسعيه الحثيث في توفير الدعم المادي للمؤتمر وكل الذين كان لهم إسهامات في نجاح المؤتمر الأول في العام الماضي وواصلوا مسيرة الدعم في النسخة الثانية من المؤتمر.

من جهته أكد رئيس اللجنة العلمية الدكتور محمد الآنسي بأن اللجنة أنجزت كل مهامها وتم تعميم البرنامج الزمني للمشاركين في كل المحاور الأربعة(العلوم الإنسانية، العلوم التربوية، العلوم التطبيقية، العلوم الإدارية) حيث بلغ عدد المشارَكات من الداخل ١٤ جامعة إضافة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والهيئة العامة للمشاريع و٥ جامعات عربية وجامعة أسيوية وكل البحوث خضعت للتحكيم العلمي، وبيّن بأن الأمور تسير بصورة طيبة.

كما أوضح رئيس اللجنة التقنية الدكتور فاهم بجاش، بأن المؤتمر سيعقد (أونلاين) بتقنية الزوم وأن اللجنة أنهت كافة الترتيبات التقنية من خلال حجز الموقع طيلة أيام المؤتمر ومراعاة فارق التوقيت الزمني للمشاركين من الدول الشقيقة والصديقة، وقد تم تسجيل المحاضرات البحثية من جميع المشاركين، لبثها في حال أي انقطاع حصل أثناء الاتصال المباشر، مما يجعل فعاليات المؤتمر مستمرة دون توقف.

رئيس اللجنة الإعلامية الدكتور محمد النظاري أكد بأن النجاح الكبير الذي حققه المؤتمر الأول والإشادات التي تلقتها الجامعة أثر ذلك ومنها تخصيص وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لأبحاث المؤتمر ضمن أولى مراصدها العلمية وتكريم كل من عملوا وشاركوا في لجان المؤتمر العلمي الأول..كل ذلك كان مفتاحا لولوج النسخة الثانية، وبيّن بأن اتساع رقعة المشاركة الداخلية ب ١٤ جامعة يمنية  ( صنعاء،  عدن، تعز، إب ،حضرموت، الحديدة، ابين، ذمار، سيئون، حجة، عمران، صعدة، الرازي… إضافة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والهيئة العامة للمشاريع…كما أن المشاركة الخارجية تزايدت هي الأخرى بـ ٥ دول عربية (فلسطين، السودان، الجزائر، ليبيا، مصر) والهند كدولة آسيوية.. وبلغ عدد البحوث المشاركة من الداخل ١١٤ بحثا فيما بلغت البحوث الخارجية ٩ أبحاث،  مبينا بأن هذا العدد الكبير في البحوث يعد نجاحا للجامعة وقدرتها على تنظيم المؤتمرات، داعيا كافة وسائل الإعلام للتفاعل مع فعاليات المؤتمر بما يخدم البحث العلمي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.