مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#لبنان.. #الأمن بالمرصاد لمخزني المحروقات ولضبط الإشكالات المتنقلة على المحطات!

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخـلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

 

“في إطار المتابعة المستمرة التي تقوم بها قوى الامن الداخلي لمكافحة عمليات تهريب واحتكار المحروقات، وبيعها في السوق السوداء بأسعار تفوق السّعر الرسمي المحدّد، في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

 

أعطيت الأوامر المشددة لجميع القطعات للعمل على تكثيف الجهود الاستعلامية لضبط هذه العمليات وإجراء المقتضى القانوني بحق المخالفين، بالتنسيق مع القضاء المختص.

 

على الفور، تمّ تكثيف الدوريات وإجراء عمليات الكشف على محطات المحروقات وجمع المعلومات عن المحتكرين الذين يخزنون كميّات كبيرة من المحروقات المدعومة لبيعها لاحقاً في السوق السوداء، وذلك من تاريخ 1/7/2021 حتّى 20/8/2021.

 

وقد تمكنت القطعات الإقليميّة من الكشف على /372/ محطّة، وقد أُلزم أصحاب المحطّات المخالفة منها بتوزيع المخزون على المواطنين وفق التعرفة الرسمية، وقد بلغت كميّة المحروقات المخزّنة /1،945،640/ حوالى مليون وتسعمئة وست وأربعين ليترًا موزّعة على الشكل التالي:/ 1،674،895/ ليترًا من مادّة المازوت، و /270،745/ ليترًا من مادّة البنزين.

 

قامت شعبة المعلومات بملاحقة المحتكرين وبالكشف على المستودعات المخبّأة في عقارات خاصّة أدّت إلى:

 

– ضبط كميات ضخمة من المحروقات المخزنة تفوق /4،074،115/ حوالى أربعة ملايين وخمسة وسبعين ألف ليتر عبارة عن /2،805،256/ ليترًا من مادة المازوت و/1،268،859/ ليترًا من مادة البنزين التي كانت معدّة للبيع في السّوق السوداء.

 

– توقيف /81/ شخصاً بجرم الاحتكار وتهريب المحروقات.

 

– حجز /16/ صهريجاً و/18/ آلية تُستخدم في عمليات التّهريب والاحتكار، منها سيارات وفانات وشاحنات بيك آب.

 

جرى توزيع هذه المضبوطات على المستشفيات والأفران والبلديات وأصحاب المولدات الكهربائية -الذين نفذ المخزون لديهم- وإلى الجمعيات الخيرية والمؤسسات الحيوية التي تحتاج الى تلك المحروقات، بناءً على إشارة القضاء المختصّ، وتعميم النيابة العامّة التمييزيّة.

 

في سياق متّصل، قامت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي بوضع خطّة عمل تقضي بمراقبة صهاريج المازوت والبنزين التي يتم نقلها من الشركات باتجاه المناطق الحدوديّة اعتبارًا من 28-7-2021 وحتّى تاريخ 20/8/2021، والتي أسفرت عن وصول الصهاريج إلى وجهتها المنشودة محمّلة بكميات هائلة تقدّر بــ: /18,844،800/ حوالى ثمانية عشر مليونًا وثمانمئة وخمسين ليترًا منها /10,616،150/ من مادة البنزين، و/8،228،650/ من مادة المازوت، وقد قامت القطعات المختصة في هذه الشعبة بمراقبة عملية تفريغ وتوزيع الكمية المذكورة حسب السعر الرسمي الى المواطنين والمؤسسات الحيوية.

 

إن المديرية العامة لقوى الأمن تشدّد على تعاون جميع المواطنين في مجال مكافحة ظاهرة احتكار المشتقّات النفطية، وتطلب منهم في حال توافرت لديهم أي معلومات مؤكّدة عن ذلك، الاتصال هاتفياً بالرقم /112/ على أن تبقى اسماؤهم طيّ الكتمان، وفقاً للقانون”.

 

إشكالات: وحصل إشكال عند محطة “توتال” على طريق الجنوب، عند مفرق الزهراني، تطوّر إلى إطلاق نار وإقفال الطريق، وسط حالة هرج ومرج في المنطقة.

 

وأفادت المعلومات عن اندلاع حريق خلف المحطة، ممّا يهدّد السلامة العامة.

 

كما أفادت “النهار” عن تضارب بين عدد من الشبان بسبب تعبئة البنزين تحت قصر الرئيس كرامي في طرابلس ما استدعى تدخّل الجيش.

 

وفي سهل عكار، أوقف شبان على طريق عام بلدة كفر ملكي، صهريج محروقات وصادروه مع شبان آخرين حضروا الى المكان، وأفرغوا حمولته في خزانات عدد من مولدات الكهرباء في الحصنية وعرقة، ودفعوا ثمن الحمولة لسائق الصهريج.

 

معاودة العمل: كذلك، أشارت معلومات موقع mtv ان رئيس بلدية الغبيري عاد عن قراره بمصادرة محطة “توتال” في الاوزاعي وقام بتسليمها للشركة عبر الجيش.

 

وكشفت المصادر عن قيام شركة “توتال” بتزويد المحطة بالمحروقات وتشريع ابوابها امام المواطنين، كما نفت المصادر المعلومات عن اغلاق المحطة من قبل الشركة عن عمد، بل جاء الإقفال نتيجة اعتداءات على العاملين فيها كما حصل في مناطق عدّة.

 

* ضبط ومصادرة محروقات

 

موقع حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.