مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#صحة: كيف تحافظ على #صحة كبدك؟ وما هي المؤشرات التي تدل على سلامة كبدك؟

علامات سلامة الكبد

الكبد هو من أكبر أعضاء الجسم وهو أحد أعضاء الجهاز الهضمي، ويوجد في الجانب الأيمن من البطن، ويزن حوالي 3 رطل، كما أنه من الأعضاء الداخلية المسؤولة عن القيام بأهم الوظائف التي تحافظ على صحة وسلامة الجسم، لذا لتعرف علامات سلامة الكبد والتي تؤكد سلامة صحتك أيضًا تابع المقال التالي.

 

علامات سلامة الكبد

 

لمعرفة علامات سلامة الكبد أو العلامات التي تشير لوجود اعتلال به، عليك اتباع خطوتين أساسيتين ستخبرك ما إن كان كبدك سليم أم لا:

 

1- التأكد من قيام الكبد بوظائفه

 

الكبد له العديد من الوظائف المهمة التي تساعد في الحفاظ على صحة وسلامة الجسم، فبدايةً للتأكد ولمعرفة علامات سلامة الكبد لديك، عليك التأكد من قيامه بوظائفه على أكمل وجه، وتشمل الوظائف الرئيسية للكبد ما يلي:

 

إنتاج بعض المواد الهامة لصحة الجسم

إنتاج مادة الصفراء Bile: تساعد مادة الصفراء في عملية تفكيك وهضم بعض المواد الغذائية في الأمعاء الدقيقة مثل: الدهون والكوليسترول وبعض الفيتامينات، وتتكون مادة الصفراء من أملاح الصفراء والكوليسترول والبيليروبين والكهارل والماء.

إنتاج مادة الألبومين Albumin: الألبومين هو أحد البروتينات الأكثر شيوعًا في الدم، وهو يساعد في نقل الأحماض الدهنية وهرمونات الستيرويد المهمة للمساعدة في الحفاظ على مستويات الضغط للأوعية الدموية.

التخلص من السموم والمواد الضارة لتعزيز صحة الجسم

الكحول والمخدرات والأدوية وبعض السموم.

بعض الهرمونات التي تتواجد في الدم مثل: الأستروجين والألدوستيرون.

امتصاص واستقلاب البيليروبين Bilirubin: مادة البيليروبين تتكون عند تفكك الهيموجلوبين، ويتم التخلص من تلك المادة عن طريق استقلابها وامتصاصها بواسطة الكبد.

امتصاص واستقلاب الأمونيا Ammonia: وهي مادة تنتج عند تفكك البروتينات.

يساعد الكبد على استقلاب وتفكيك بعض العناصر الغذائية

الدهون: تعمل مادة الصفراء التي يفرزها الكبد على تفكيك الدهون وجعلها أسهل في الهضم.

البروتينات: تساعد مادة الصفراء على تكسير وتفكيك البروتينات من أجل تسهيل عملية الهضم.

الكربوهيدرات: يتم تخزين الكربوهيدرات في الكبد، حيث يتم تكسيرها إلى جلوكوز وسحبها إلى مجرى الدم للحفاظ على مستويات الجلوكوز الطبيعية في الجسم، كما يتم تخزينها كجليكوجين ويتم إطلاقها كلما دعت الحاجة إلى تدفق سريع للطاقة.

وظائف أخرى للكبد

تنظيم عمليات تجلط الدم “تخثر الدم” Clotting: تعمل مادة الصفراء التي يفرزها الكبد على المساعدة في امتصاص فيتامين ك، وهو ضروري لإنشاء بعض المخثرات التي تساعد على تجلط الدم، وإذا لم ينتج الكبد ما يكفي من الصفراء، فلا يمكن إنتاج عوامل التخثر.

تخزين الفيتامينات والمعادن: يخزن الكبد الفيتامينات الهامة للجسم مثل فيتامين أ، فيتامين د، فيتامين ك، فيتامين هـ، وفيتامين ب 12، حيث يتم الاحتفاظ بها لسنوات كنسخة احتياطية، كما يخزن الكبد الحديد من الهيموجلوبين على شكل مادة تدعى فيريتين بحيث تكون جاهزة لإنتاج خلايا دم حمراء جديدة، كما يخزن الكبد أيضًا النحاس ثم يقوم بإطلاقه.

الوظيفة المناعية: يحتوي الكبد على أعداد كبيرة من الخلايا التي تساهم في الوظيفة المناعية، حيث تعمل هذه الخلايا على تدمير أي عوامل مسببة للأمراض قد تدخل الكبد من خلال القناة الهضمية.

تخليق مولد الأنجيوتنسين: وهو هرمون يعمل على رفع ضغط الدم عن طريق تضييق الأوعية الدموية عند تنبيهه، عن طريق إنتاج إنزيم يسمى الرينين في الكلى.

2- التأكد من عدم وجود خلل وظائف الكبد

 

للتأكد من علامات سلامة الكبد عليك التأكد من عدم ظهور الأعراض التالية التي تؤكد وجود مرض في الكبد:

 

اصفرار الجلد أو العينين (اليرقان)

تورم في الساقين والكاحلين

ألم وتورم في البطن

لون بول غامق

لون براز شاحب (فاتح)

الشعور بحكة في الجلد

الشعور بالتعب المزمن

الغثيان

القيء

فقدان الشهية

الإصابة بالكدمات بسهولة

تنوية؛ قد يكون الشخص مصابًا بأحد أمراض الكبد أو مشكلات صحية أخرى تتعلق بالكبد ولكن دون أن تظهر عليه أي أعراض، لذا إن كنت تعتقد أن هناك مشكلة في سلامة الكبد لديك، عليك التواصل مع الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة.

 

ما هي أهم أمراض الكبد؟

 

هناك بعض الأمراض التي تصيب الكبد وتدل على عدم صحته لذا من علامات سلامة الكبد أيضًا هو عدم الإصابة بتلك الأمراض:

 

الفشل الكبدي: هو مرض يحدث نتيجة للإصابة بعدوى أو أحد الأمراض الوراثية أو الإفراط في تناول الكحوليات.

التهاب الكبد: هو التهاب ينتج عن الإصابة بالفيروسات مثل: فيروس A و B و C، يمكن أن يكون لالتهاب الكبد أسباب غير معدية أيضًا، بما في ذلك الإفراط في تناول الكحوليات أو الأدوية أو الحساسية أو السمنة.

تليف الكبد: يمكن أن يؤدي تلف الكبد طويل الأمد إلى الإصابة بمرض يسمى تليف الكبد، ويؤدي إلى توقف عمل الكبد بشكل جيد.

سرطان الكبد: النوع الأكثر شيوعًا من سرطان الكبد هو سرطان الخلايا الكبدية والذي يحدث دائمًا بعد الإصابة بتليف الكبد.

الاستسقاء أو تسرب السوائل: يؤدي حدوث تليف الكبد إلى تسرب السوائل إلى البطن، فيصبح الكبد منتفخًا وثقيلًا.

حصوات المرارة: إذا علقت حصى المرارة في القناة الصفراوية، فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالتهاب الكبد وحدوث عدوى في القناة الصفراوية (التهاب الأقنية الصفراوية).

داء ترسب الأصبغة الدموية: يسبب داء ترسب الأصبغة الدموية ترسب الحديد في الكبد، مما يؤدي إلى إتلافه، وقد يحدث ترسب للحديد أيضًا في جميع أنحاء الجسم، مما يتسبب في العديد من المشكلات الصحية الأخرى.

كيف تحافظ على الكبد السليم؟

 

بعد أن عرفت علامات سلامة الكبد عليك اتباع بعض النصائح لضمان عدم التعرض لأي مشكلات صحية أو الإصابة بأحد أمراض الكبد على اتباع النصائح التالية:

 

الحفاظ على وزن صحي: إذا كنت تعاني من السمنة أو زيادة في الوزن، فأنت أكثر عرضة للإصابة بدهون الكبد التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني، لذا فقدان الوزن يمكن أن يساعد على تقليل الدهون في الكبد.

اتباع نظام غذائي صحي متوازن: تجنب الوجبات عالية السعرات الحرارية والدهون المشبعة والكربوهيدرات المكررة مثل: الخبز الأبيض والأرز الأبيض والمعكرونة والسكريات، لا تأكل المحار النيء أو غير المطبوخ جيدًا، وللحصول على نظام غذائي صحي جيد، تناول الألياف التي يمكنك الحصول عليها من الفواكه الطازجة والخضروات وخبز الحبوب الكاملة والأرز والحبوب، تناول اللحوم أيضًا -ولكن قلل من كمية اللحوم الحمراء- ومنتجات الألبان، والدهون الجيدة غير المشبعة الأحادية والمتعددة غير المشبعة مثل الزيوت النباتية، وتناول أيضًا المكسرات والبذور والأسماك، واهتم بشرب الكثير من الماء.

الانتظام في ممارسة الرياضة: عند ممارسة الرياضة باستمرار فذلك يساعد على حرق الدهون الثلاثية للحصول على الطاقة ويمكن أن يقلل أيضًا من دهون الكبد.

ابتعد عن السموم: يمكن للسموم أن تصيب خلايا الكبد، لذا يجب الحد من الاتصال المباشر بالسموم الناتجة عن منتجات التنظيف والأيروسول والمبيدات الحشرية والمواد الكيميائية والمواد المضافة، وعند استخدام البخاخات، تأكد من تهوية الغرفة جيدًا وارتدِ قناعًا، ولا تدخن لأنه أحد أنواع السموم التي تضر الكبد أيضًا.

اتبع تعليمات الطبيب عند تناول الأدوية: عندما يتم تناول الأدوية بشكل غير صحيح عن طريق تناول الكثير من الأدوية أو من النوع الخاطئ أو عن طريق خلط الأدوية معًا، فقد يؤدي ذلك إلى تضرر الكبد، ولا تخلط الكحول أبدًا مع أي أدوية، وأخبر طبيبك عن أي أدوية أو مكملات أو علاجات طبيعية أو عشبية تستخدمها دون وصفة طبية.

امتنع عن الكحول: يمكن أن تسبب المشروبات الكحولية العديد من المشاكل الصحية، بينها تلف و تدمير خلايا الكبد وتندب الكبد أيضًا.

احرص على تناول اللقاح اللازم: هناك بعض اللقاحات ضد التهاب الكبد أ والتهاب الكبد ب، ولكن للأسف لا يوجد لقاح ضد فيروس التهاب الكبد سي.

تجنب الإبر الملوثة: فاستخدام إبر ملوثة يمكن أن يؤدي لانتقال العدوى من شخص لآخر.

لا تشارك أدوات النظافة الشخصية: يمكن لشفرات الحلاقة وفرشاة الأسنان ومقصات الأظافر أن تحمل مستويات مجهرية من الدم أو سوائل الجسم الأخرى التي قد تكون ملوثة.

اغسل يديك جيدًا: استخدم الصابون والماء الدافئ فورًا بعد استخدام الحمام وعند تغيير الحفاض وقبل تحضير الطعام أو تناوله.

وفي النهاية وبعد أن عرفت ما هي علامات سلامة الكبد عن طريق التأكد من عدم إصابتك بأي من أعراض أمراض الكبد، وقيام الكبد بوظائفه على أكمل وجه، وكذلك عدم إصابتك بأمراض الكبد، عليك أن تدرك أنه من الممكن أن تكون مصابًا بأحد تلك الأمراض السابقة دون أن تدري، لذا عليك بإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامة الكبد لديك، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.