مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#لبنان.. أزمة رغيف #الخبز على الأبواب وتسليم الطحين مهدد بالتوقف … والسؤال الى متى هذا الحال ؟

زار وفد من تجمع المطاحن وزارة الاقتصاد والتجارة والتقى مدير عام الحبوب والشمندر السكري جريس برباري ومستشار وزير الاقتصاد محمد الحريري وجرى البحث في اوضاع قطاع المطاحن في ضوء عدم توفر المازوت للمطاحن لتمكينها من الانتاج، وتطرق البحث الى كل المشاكل التي يعاني منها القطاع .

وأبلغ الوفد الوزارة ان “ست مطاحن توقفت عن العمل منذ الاسبوع الفائت لعدم حصولها على المازوت واليوم يتوقف المتبقي منها تباعاً، الأمر الذي سيؤدي الى تدني تسليم الطحين للأفران”.

واكد برباري للوفد ان “وزير الاقتصاد والتجارة امين سلام اجرى اتصالات بالمديرية العامة للنفط لمطالبتها بضرورة تأمين حاجة المطاحن والافران من المازوت بالسرعة اللازمة وطلبت جداول بالكميات المطلوبة، إلا ان لغاية اليوم لم تتأمن الحاجة المطلوبة”.

واعرب الوفد عن تقديره “لما قام به وزير الاقتصاد والتجارة امين سلام مشكورا والمساعي التي بذلتها مديرية الحبوب والشمندر السكري لتأمين المازوت للمطاحن والافران”، معتبراً ان “عدم تجاوب المديرية العامة للنفط مع الوزارة سيؤدي الى توقف المطاحن عن العمل، وبالتالي سيتوقف تسليم الطحين بدءاً من غد”.

وشدد على أن “تسعيرة جديدة للمازوت صدرت اليوم عن المديرية العامة للنفط، ولا وجود للمادة بالاسعار الرسمية، لذلك نتمنى ان تتأمن اليوم قبل الغد كي تتمكن المطاحن من القيام بدورها التمويني في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر فيها البلاد”.

 

نقابات المخابز والأفران

بدوره، أعلن اتحاد نقابات المخابز والافران ان “الافران والمخابز تعاني من نقص حاد في مادة المازوت التي باتت غير متوفرة، مما ادى الى تدني الانتاج لدى العديد منها في مختلف المناطق”.

واعتبر في بيان أن “إصدار اسعار جديدة للمحروقات، لا سيما للمازوت، في حين أنها غير متوفرة ضحك على الناس، ولن نقبل به لاننا ننتج الخبز للشعب، وايمانا منا استمرينا في السابق بشراء المازوت بالدولار الاميركي لتأمين لقمة العيش للناس والعباد. علما ان اصحاب الافران ليس لديهم القدرة على تأمين حاجاتهم بالدولار لانهم يبيعون الخبز بالليرة”، مضيفاً “ابرزنا الفواتير لوزارة الاقتصاد والتجارة التي اتصلت الاسبوع الماضي بوزارة الطاقة والمياه المديرية العامة للنفط لتأمين حاجة المخابز والافران والمطاحن من المازوت. ورغم الوعود التي قطعت لم نحصل على اي كمية من المازوت بالسعر الرسمي لغاية اليوم ونحمّل مديرية النفط مسؤولية ازمة الرغيف”.

وأعلن الاتحاد ان “ازمة خبز قد تحصل بسبب عدم تلبية مديرية النفط طلب تأمين المازوت للافران والمطاحن لتمكينها من الاستمرار في تأمين رغيف الخبز للمواطنين”.

وناشد “رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي للتدخل الفوري لتأمين كمية 5,5 مليون ليتر من المازوت حاجة الافران والمطاحن لمدة شهر متواصل لانه لا يجوز التلاعب بهذا القطاع الغذائي الاساسي

 

موقع حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.