مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#محمد_مصطفى_شاهين: #الاعتقال_الإداري ضد الأسرى جريمة دولة

محمد مصطفى شاهين*

وتواصل دولة الاحتلال ممارسة الاعتقال الإداري بحق سجنائنا البواسل ، في انتهاك واضح للمواثيق والقوانين الدولية. فهل تستمر الإنسانية في صمتها في وجه هذه الجريمة؟ وللأسرى الفلسطينيين الحق في ظل استمرار الآلام والتضحيات التي يقدمها الأسرى أمام استمرار هذا الخطر الذي يهدد حياة مئات الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال.

الاعتقال الإداري هو توقيف شخص دون محاكمة بذريعة أنه ينوي مستقبلاً ارتكاب فعل مخالف للقانون دون أن يكون قد ارتكب بعد أي مخالفة كخطوة احترازية. السجين الإداري نفسه لا حول له ولا قوة في مواجهة تهم لا يعرفها ، دون لائحة اتهام أو محاكمة. هذه هي جريمة الدولة المسماة بالاحتجاز الإداري ، وهي مخالفة للمبادئ المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

لا تزال دولة الاحتلال هي الأخطر والأكثر دموية في التاريخ ، في ظل صمت المؤسسات والهيئات الدولية عن التحرك الجاد والحقيقي لكبح الحكومة الصهيونية التي تنتهك اتفاقيات جنيف وأحكام القانون الدولي وتتجاهل الجميع. وهذه الاتفاقيات من خلال إضفاء الشرعية على التعذيب الجسدي والنفسي بحق الأسرى الفلسطينيين في سجونها وعلى رأس هذه الجرائم جريمة الاعتقال الإداري الذي يعد انتهاكًا لحرمة الحياة والكرامة الإنسانية.

إن استمرار الصمت الدولي دليل جديد لنا جميعًا على أن استعادة حقوقنا تتم بالمقاومة وأن القانون الدولي والهيئات الدولية تقف عاجزة أمام دولة الاحتلال وخلفها الصهيونية والإمبريالية العالمية التي تدعمها. .

تمهد إرادة سجناءنا الراسخة الطريق إلى الحرية بصمتهم. سوف يتحقق النصر مهما عظمت التضحيات ، لكن الحرية ستكون قريبة. أسراؤنا مشروع شهيد. وهبوا حياتهم وأرواحهم من أجل الوطن والحرية. ستبقى المقاومة الفلسطينية وفية لتضحيات أسرىنا. اليوم من أجل استعادة أسرىنا وتحريرهم.

يستمر الاحتلال في ممارسة انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد الأرض والشخص الفلسطيني. لا يزال قرابة 6000 أسير فلسطيني بينهم رجال ونساء وأطفال يقبعون في سجون الاحتلال ، ولا يزال ملف الأسرى في سجون الاحتلال حاضرا بقوة على أجندة المقاومة الفلسطينية وهم يعملون ليل نهار لتبييض الأسرى. السجون من خلال استمرارها النضال حيث يحمل هذا الملف أهمية كبيرة لقادة العمل الوطني والمقاومة الإسلامية للخروج بصفقة مشرفة تضمن عودة الأسرى إلى ذويهم.

*كاتب فلسطيني

موقع حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.