مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

فاتن موسى: ذهبت لمنزل الزوجية فلم أجد متعلقاتي الشخصية

كشفت الإعلامية اللبنانية فاتن موسى، من خلال منشور لها على حسابها الخاص بـ”إنستغرام” تفاصيل جديدة حول طلاقها من الفنان مصطفى فهمي، وتطورات الأزمة بينهما، وذلك بعد عودتها إلى مصر.

وأشارت فاتن إلى أنها اتبعت نصيحة أصدقائها بالعودة إلى منزل الزوجية من أجل مواجهة طليقها مصطفى فهمي بما اقترفه في حقها، ولكنها عند ذهابها إلى منزل الزوجية، فوجئت باختفاء جميع متعلقاتها الشخصية.

وكتبت تقول: “بعد مضي نحو 11 يوماً من عودتي إلى القاهرة وإعلان أنني متواجدة هنا وقد بلغ بذلك مصطفى فهمي عبر بعض الأصدقاء ولكنه لم يحرك ساكناً ولم يكلف نفسه بدعوتي لاستبيان الموضوع بالحسنى مراعاة للعشرة كما ادعى في بيانه وكما أمرنا ديننا الإسلامي بتسريح بمعروف وليس عن طريق السوشيال”.

وأضافت: “كنت طوال المدة الفائتة تحت تأثير صدمة شديدة مما اقترفه بحقي من إعلانه تطليقي عبر السوشيال ميديا وأنا لم أر أو أستلم أو أعلم أو أتفاهم”.

وتابعت: “في هذا نصحوني الأصدقاء الصدوقين بالرجوع الى منزل الزوجية خصوصاً وأنه ليس لدي أي منزل آخر ألجأ إليه في مصر فهذا هو منزل الزوجية وعنواني الوحيد طوال السنوات الفائتة، وأيضاً لاستبيان موقف مصطفى من الموضوع على الطبيعة بعد تهربه من المواجهة والبديهي أن يتحمل شخص مرموق مثله مسؤولية أفعاله”.

وكشفت فاتن موسى عن مفاجأة جديدة قائلة: “وصلت إلى الشقة وكانت الصدمة الكبرى بأنني دخلت ولم أجد أي شيء من متعلقاتي الشخصية جميعها كافة على الإطلاق حتى ولو حذاء! ما رأيكم في مصطفى فهمي الزوج والإنسان والنجم الفنان ابن البشوات؟؟؟”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.