مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

انخفاض الدين الخارجي العراقي إلى 20 مليار دولار

أعلن مسؤول عراقي أن حجم الدين الخارجي للبلاد انخفض إلى 20 مليار دولار؛ بفعل ارتفاع إنتاج وسعر النفط في الأسواق العالمية.
جاء ذلك على لسان المستشار المالي لرئيس حكومة تصريف الأعمال، محمد صالح، في حديث لوكالة الأنباء الرسمية “واع”.
وفي أبريل/نيسان الماضي، قال صالح للوكالة الرسمية، إن ديون العراق بلغت 23 مليار دولار، جراء الحرب على تنظيم “داعش” الإرهابي (2014-2017)، وإقامة مشاريع تنموية بتمويل خارجي.
و أوضح المسؤول أن “الدين العام الخارجي للعراق في تنازل وهو بحدود 20 مليار دولار، ويجري سداده وفق توقيتات مرسومة”.
وأضاف: “الدين الداخلي ما زال هو الأكبر في الوقت الحاضر، ويفوق الدين الخارجي بثلاث مرات، لكنه يبقى محصوراً في إطار النظام المالي الحكومي حصريا”.
وأردف صالح: “العراق في تعاف وسيعيش حتما في عام 2022 دون ضائقات مالية أو قيود تمويلية، وذلك لانتعاش سوق الطاقة وازدهار الطلب على النفط، فضلا عن ارتفاع حصيلة إنتاج البلاد من النفط بواقع 400 ألف برميل يوميا”.
ويبلغ إنتاج العراق من النفط متوسط 4.6 ملايين برميل يوميا، حيث يعتمد على إيراداته لتمويل نحو 95 بالمئة من نفقات الدولة.
وتشكل قيمة الدين العام المستحق على العراق 49.1 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد المقدر في 2020، بـ 230 مليار دولار.

المصدر: وكالة الاناضول

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.