مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#داني_شربل: #الاحلام، ما هي؟ ما هو دورها؟

 

داني شربل*

 

فرويد، يونغ وماري لويز فون فرانز، محللون نفسيون كبار ممن حاولوا سبر غور أعماق النفس البشرية وحاولوا معرفة مصدر السلوك البشري ودرسوا الأحلام وحاولوا تحليل المحتوى الحلمي.

حاول فرويد تفسير الرموز التي تظهر في الاحلام على انها تعبر عن مكنونات اللاوعي الفردي وهي تعكس الرغبات والممنوعات الجنسية التي لم يتم تفريغها لأنها تتنافى مع مبدأ الواقع وتعبر أيضاً عن التمنيات المرفوضة في حالة الوعي والتي لا تتوافق مع القانون الاجتماعي والأحداث المكبوتة المتعلقة بالخحل الشديد والذنب.

واعتبر أن الرموز تلك تخفي تلك الممنوعات والرغبات تحت ستارها وأعطى تفسيرين للاحلام، المحتوى الظاهر حيث يظهر مشهد الحلم كما هو والمحتوى الكامن الذي يعبرعن حقيقة التمنيات والرغبات تلك حيث يحاول النظام النفسيّ تفريغها من خلال الأحلام.

واعتبر أنه كلما ظهر الحلم بشكل مقنع أكثر كان يعبر عن رغبات وتمنيات ممنوعة ومقموعة من قبل الأنا، اما يونغ وتلميذته فون فرانز أعطوا تفسيراً أعمق للمحتوى الحلمي، اعتبرا ان الحلم يعبر عن اللاوعي الفردي كما رأى فرويد انما اضافا بان الرموز التي تظهر في الاحلام في بعض الاحيان لها معنى تصعيديّ يتعلق بالتجربة البشرية ككل. فالعقل البشري يرث التجارب والخبرات البشرية على مر التاريخ كما الجسد البيولوجي الذي ورث شكله الحالي ووصل الى ما وصل اليه، فنحن كالشجرة التي تتفرع الى أغصان وفروع عدة وجذورها مخفية وضاربة في اعماق الارض فنحن كبشر لدينا جذور قابعة في أعماق التجربة البشرية جمعاء الخفية عن وعينا، تلك الرموز والأنماط القديمة التي تظهر في الأحلام تعبرعما اطلق عليه يونغ اللاوعي الجمعي، على سبيل المثال لا الحصر، ان ظهور السيف في الحلم بالنسبة لفرويد قد يكون له معنى جنسي ويعبر عن العضو التناسلي او عن معالم ذكورية وعدوانية، اما بالنسبة ليونغ هذا صحيح ايضا لكن له معنى اضافي اعمق فالسيف مثلا قد يرمز لمشهد يرتبط بحدث تاريخي او اسطورة تعود للقرون الوسطى ورثها الشخص الحالم.

يساعدنا تفسير الأحلام حسب منهج التحليل النفسي في اماطة اللثام عن اعماق الذات وحقيقتها ويساعدنا في فهم ذواتنا ووعينا لانفسنا، وانارة ذلك الجانب المظلم وغير الواعي من شخصيتنا، حيث يصل الفرد الى حالة من التناغم الذاتي والتوافق الاجتماعي، يتوحّد النور مع الظلال ويتصل الوعي باللاوعي ويتصالح الفرد مع ذاته وماضيه، في بعض الأساطير الغابرة في القدم كالاساطير الفرعونية والكنعانية التي تعتقد بالثنائية في كل شيء، يصل الانسان الى المعرفة الكاملة عندما تتوحّد تلك الأضداد والثنائيات في الذات كما في الطبيعة. والمنهج العلمي للتحليل النفسي ساعدنا من خلال الاحلام على توحيد عناصر الشخصية المتناقضة، فالوعي واللاوعي عندما يلتقيان تنسجم الشخصية في وحدة تامة، كالتقاء النور مع الظلال في منتصف النهار حيث يزول الاختلاف في عناصر الطبيعة ويظهر كل شيء في وضوح تام.

*باحث نفسي.

 

#موقع_حرمون، #داني_شربل، #الأحلام، #فرويد، #يونغ، #فرانز، #الجنس، #الأنا، #النظام_الاجتماعي

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.