مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

5 طرق… هكذا يؤمّن المرضى أدويتهم في #لبنان

 

رفعت الحكومة اللبنانية الدعم جزئيّاً عن الدواء في لبنان ليصبح الاستشفاء حلماً للمرضى، كما انعدمت القدرة الشرائية للسكان، والرواتب لم تعد تستوفي الفواتير المستحقّة أو أبسط أساسيّات الحياة.

تكلفة العلاج من الأمراض البسيطة، باتت تشكّل عبئاً كبيراً  في ظلّ أزمة انقطاع عدد كبير من الأدوية.

يلجأ المقيمون في لبنان إلى طرق عدّة من أجل توفير الدواء من أبرزها:

1- أقارب عائدون إلى الوطن

مجرّد أن يحجز أحد الأقارب تذكرة عودة إلى لبنان، أوّل ما يُطلب منه أو يفكّر فيه هي مجموعة كبيرة من الأدوية المفقودة أو ذات الأسعار الجنونية.

2-  التواصل مع شركات الطيران

يقوم بعض المغتربين بالتواصل مع شركات الطيران لإرسال صندوق من أدوية الأمراض المزمنة.

3- حملات جمع الدواء

يسافر بعض المغتربين والمقيمين نحو الخارج بغية تأمين الأدوية بكميات كبيرة، والتي يتمّ تقديمها إمّا على شكل تبرّعات للمحتاجين أو للصيدليات بسبب قلّة توفرها. كذلك كثرت في الآونة الأخيرة الحملات عبر منصّات التواصل الاجتماعيّ لتحفيز المقتدرين على مساعدة المعوزين.

4- البحث عن أشخاص عائدين إلى لبنان

ان لم يكن لديك شخص عائد الى لبنان بإمكانك الاستعانة بلبنانيّ آخر قد لا تجمعك به معرفة أو قرابة، وذلك بهدف إرسال دواء، لأنّ المريض لا يستطيع الانتظار في أغلب الأوقات.

5-عن طريق البريد

اذا قمنا بحساب تكلفة الشحن، يدفع المقيم في لبنان القيمة الأكبر للحصول على خدمة هي من أبسط حقوقه كمواطن في دولة أقلّ واجبتها تأمين الدواء للجميع. ادفع المال لشركة البريد أفضل من محتكر وتاجر سوق سوداء.

النهار

 

 

 

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.