مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#فلسطين_المحتلة.. إسرائيل تمنح مسيحيي #غزة تصاريح دخول لقضاء عطلة عيد الميلاد

قالت السلطات الإسرائيلية، الأربعاء، إنها تعتزم السماح لنحو 500 فرد من الجالية المسيحية الصغيرة في قطاع غزة بدخول إسرائيل والضفة الغربية للاحتفال بعيد الميلاد (كريسماس).

 

وسمحت إسرائيل في الماضي لسكان غزة بالخروج من القطاع المحاصر خلال عيد الميلاد، رغم تجميد هذه الممارسة العام الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا.

 

وقيدت السلطات الإسرائيلية، أيضا، الحركة من غزة منذ الحرب التي استمرت 11 يوما في مايو الماضي بين إسرائيل وحركة حماس التي تحكم القطاع.

 

لكن في الأشهر الأخيرة، بدأت إسرائيل تخفيف بعض القيود، ومنحت عدة آلاف من سكان غزة تصاريح للعمل داخلها في إطار محاولات مصرية هادئة للتوسط في وقف إطلاق نار طويل الأمد.

 

وأعلن الجناح العسكري في مكتب تنسيق أنشطة الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية (كوغات) عن تصاريح تسمح للأشخاص بزيارة الأقرباء والأماكن المقدسة في إسرائيل والضفة الغربية.

 

وقال إنه سيزيد أيضا من وصول المسيحيين في الضفة الغربية إلى القدس ويسمح لنحو 200 مسيحي من غزة بالسفر عبر إسرائيل إلى الأردن في رحلات إلى الخارج.

 

وتقع بيت لحم، التي يقدسها المسيحيون باعتبارها مسقط رأس المسيح، في الضفة الغربية. وتعتمد المدينة بشكل كبير على السياحة، لكن المسؤولين يخشون أن يفد عدد قليل من الزوار هذا العام بسبب الآثار المستمرة للجائحة.

 

ويعيش حوالي 1000 مسيحي في غزة، وهي نسبة ضئيلة من سكان القطاع البالغ عددهم مليونا نسمة، ومعظمهم من الروم الأرثوذكس، حيث يشكل الكاثوليك حوالي ربع المجتمع الصغير.

 

وتعتبر حركة حماس الحاكمة أن المسيحيين أقلية محمية. وكانت هناك بعض الهجمات التي استهدف فيها متطرفون إسلامويون المسيحيين في السنوات الأولى من سيطرة حماس، لكن الحركة عملت منذ ذلك الحين على ضمان عدم تكرار مثل هذه الهجمات.

 

المصدر: أسوشيتد برس

 

موقع حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.