مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#يوفنتوس خامساً بفوزِ ثانِ على التوالي..

 

وبعد هزيمتين على أرض تشلسي الإنكليزي صفر-4 في دوري أبطال أوروبا ثم على أرضه في المرحلة قبل الماضية ضد أتالانتا صفر-1، استفاد يوفنتوس من تواضع مستوى منافسه للمرحلة الثانية توالياً لكي يحقق الفوز.

وكان فريق المدرب ماسيميليانو أليغري تغلب في المرحلة الماضية على مضيفه ساليرنيتانا الأخير 2-صفر، ثم حقق الأحد فوزه الثامن للموسم على حساب جنوى الثامن عشر.

ومرة أخرى، أظهر يوفنتوس عقماً هجومياً رغم كمية الفرص الهائلة التي حصل عليها في اللقاء والتي فشل الإسباني ألفارو موراتا، الأرجنتيني باولو ديبالا أو فيديريكو برنارديسكي والسويدي ديان كولوشيفسكي والبديل مويز كين في ترجمتها بعدما اصطدموا بتألق الحارس سالفاتوري سيريغو.

وكان الهدف الأول في اللقاء من ركلة ركنية نفذها الكولومبي خوان كوادرادو وواصلت الكرة طريقها الى شباك الحارس السابق لباليرمو وباريس سان جرمان الفرنسي وإشبيلية الإسباني وتورينو (9).

وبعد الفرص الضائعة الكثيرة، جاء الفرج في الدقيقة 82 عبر ديبالا الذي وصلته الكرة من برنارديسكي، فتقدم بها في منطقة الجزاء قبل أن يسددها أرضية على يسار سيريغو، مؤكداً الهزيمة الثامنة للضيوف الذين لم يتغير وضعهم حتى بعد التعاقد مع نجم ميلان السابق الأوكراني أندري شفتشنكو خلفاً لدافيدي بالارديني في أوائل الشهر الماضي.

ورفع يوفنتوس رصيده الى 27 نقطة وتقدم إلى إلمركز الخامس.

فيورنتينا يؤكد جديته

وأثبت فيورنتينا أنه منافس جدي على المقاعد الأوروبية بفوزه الثمين على مضيفه بولونيا 3-2.

وكان فيورنتينا البادئ بالتسجيل عبر لاعب وسطه المغربي يوسف مالح في الدقيقة 33 بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة من المهاجم الأرجنتيني نيكولاس غونساليس، لكن بولونيا نجح في إدراك التعادل بعد تسع دقائق بواسطة الدولي الغامبي موسى بارو بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة بعد تمريرة من لاعب الوسط السويدي ماتياس سفانبرغ (42).

ومنح كريستيانو بيراغي التقدم مجددا لفيورنتينا مطلع الشوط الثاني بتسديدة بيسراه من ركلة حرة مباشرة (51)، وعزز المهاجم الدولي الصربي دوسان فلاهوفيتش بالثالث من ركلة جزاء اثر اعاقة غونساليس داخل المنطقة من قبل البولندي لوكاش سكوروبسكي (67) معززاً موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد 13 هدفا مشاركة مع هداف لاتسيو تشيرو إيموبيلي الذي أعاد فريقه الى سكة الانتصارات بتسجيله ثنائية في الفوز 3-1 على سمبدوريا في أرض الأخير.

وقلص بولونيا الفارق قبل سبع دقائق من نهاية المباراة عبر الاسكتلندي آرون هايكي بتسديدة بيمناه من خارج المنطقة اثر تمريرة من ريكاردو أورسوليني (83).

و استعاد لاتسيو توازنه بفوزه على مضيفه سمبدوريا 3-1 بفضل ثنائية إيموبيلي (17 و37) وهدف للصربي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش (7) الذي طرد في الدقيقة 67، ما سمح لصاحب الأرض في تقليص الفارق لكن متأخراً عبر مانولو غابياديني (89).

ورفع لاتسيو رصيده الى 25 نقطة في المركز الثامن بفارق الأهداف خلف جاره روما، فيما تجمد رصيد سمبدوريا عند 15 نقطة في المركز 15 بهزيمته التاسعة للموسم.

سيميوني يواصل تألقه

وواصل الأرجنتيني جوفاني سيميوني، نجل مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني دييغو سيميوني، تألقه مع هيلاس فيرونا بقيادته فريق المدرب الكرواتي إيغور تودور للفوز على مضيفه فينيتسيا 4-3 بعدما سجل هدف التعادل 3-3 في الدقيقة 67، ثم التقدم والفوز في الدقيقة 85 من اللقاء الذي أنهى صاحب الأرض شوطه الأول متقدماً بثلاثية نظيفة قبل أن يقلب الضيوف الأمور لصالحهم في الثاني، مستفيدين من التفوق العددي منذ الدقيقة 63 بعد طرد المدافع بييترو تشيكاروني.

وبات فيرونا أول فريق في الدوري الإيطالي يفوز بعد تخلفه بثلاثية نظيفة منذ ميلان في تشرين الأول/أكتوبر 2011 ضد ليتشي (4-3 أيضاً).

ورفع سيميوني، ابن الـ26 عاماً الذي يدافع عن ألوان فيرونا عن سبيل الإعارة من كالياري، رصيده الى 11 هدفاً في المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق هدف خلف فلاهوفيتش وإيموبيلي.

وبحسب “أوبتا” للاحصاءات، بات سيميوني ثاني لاعب أجنبي فقط يسجل 10 أهداف أو أكثر في موسم واحد لصالح أربعة فرق مختلفة في الدوري الإيطالي (جنوى وفيورنتينا وكالياري وفيرونا) بعد مواطنه هرنان كريسبو (بارما ولاتسيو وميلان وإنتر).

ورفع فيرونا رصيده الى 23 نقطة في المركز العاشر، فيما تجمد رصيد فينيتسيا عند 15.

و عاد ساسوولو من بعيد أمام مضيفه سبيتيسا الذي تقدم بهدفين نظيفين سجلهما الألباني راي ماناي (35) والغاني-الإيطالي إمانويل جياسي (48)، قبل أن ينقذ الضيوف نقطة بفضل ثنائية للبديل جاكومو راسبادوري (66 و79).

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.