مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

لقاء في مقر المؤتمر الشعبي: لتشكيل حكومة وطنية ذات صلاحيات استثنائية

عقد في مقر “المؤتمر الشعبي اللبناني” في برج أبي حيدر لقاء وطني وبيروتي ضم قوى ومؤسسات أهلية برئاسة رئيس المؤتمر كمال شاتيلا، استعرض خلاله تطورات الاحداث، واعتبر المجتمعون في بيان ان “الانتفاضة الشعبية الحرة وقاعدتها الوحدة الوطنية الشاملة ضربت في الصميم نظام الطبقة السياسية الذي تجاوز الدستور وعطل القضاء على مدى ثلاثين عاما، مما أطلق يد وحوش الفساد بدون محاسبة، مما أحدث انهيارا اقتصاديا وافقارا لاغلبية الشعب من كل الطوائف. وقد انجزت الانتفاضة سقوط حكومة الطبقة الاحتكارية وهي ماضية في حراكها الشعبي لتشكيل حكومة وطنية نظيفة ذات صلاحيات استثنائية”.

وطالبوا “الحكومة المرتقبة بإقرار قانون إستقلالية السلطة القضائية الموجود في ادراج المجلس النيابي منذ العام 1997، وذلك لكي يتمكن القضاء المستقل من ملاحقة كبار الفاسدين”.

واشاروا الى انه “إذا كان الحراك الشعبي يتعرض الى تدخلات اميركية ودولية لصالح محتكري السلطة والثروة ويعتمد على جمعيات ممولة اجنبيا لحرف الحراك من طابعه الوطني، فان الانتفاضة تواصل حركتها للتغيير بوسائل ديمقراطية سلمية ومن ضمن الدستور”.

واكد اللقاء ان “الشعب خارج صراعات احزاب السلطة”، ودان “المشاغبين لاي جهة انتموا، على تعدياتهم في ساحة الشهداء ورياض الصلح”، واعتبر ان “قطع الطرقات هو تخريب لمصالح الشعب وليس استنكارا للسلطة، وهو ليس من اعمال الانتفاضة وانما من عملاء مندسين ومن بقايا احزاب سلطوية انسحبت منها اعداد كبيرة والتحقت بالحراك”. وطالب الجيش ب”تنفيذ قرار الشعب وقرار قيادة الجيش نفسها، بمنع الفوضى واستثارة العصبيات وحماية الانتفاضة واحالة قاطعي الطرق الى المحاكم العسكرية”.

ل م

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.